الجمعة، 3 يونيو، 2011

المصادر

ولابد من الكلام عن المصادر والمؤلفات العلمية التي راجعها المؤلف فقد استخدمت في سياق العمل مواد الادارات الدينية الاسلامية، ومنها مركز التنسيق الأعلى للادارات الدينية والادارة الدينية لمسلمي الشطر الاوروبي في روسيا ومجلس المفتين في روسيا. ويمكن ان نطالع بشكل منفصل وثائق المنظمات السياسية الاسلامية مثل حزب النهضة الاسلامية الذي تأسس عشية انهيار الاتحاد السوفيتي والحزب الديموقراطي الاسلامي، وكذلك حركة 'نور' الاجتماعية التي تأسست في أواسط التسعينات واتحاد مسلمي روسيا وحركة 'مسلمو روسيا' والمركز الثقافي الاسلامي و'المؤتمر الاسلامي' وغيرهاِ ويمكن اعتبار جميع هذه المنظمات ـ ولو بدرجة كبيرة من المجازية ـ سائدة في عموم روسيا أو تصبو الى ذلك على أقل تقدير.

وتتسم بأهمية المواد المتعلقة بمناطق معينة مثل حوض الفولغا وشمال القوقاز وموسكو وغيرها. ونشير من بينها الى حزب 'اتفاق' في تتارستان والحزب الاسلامي في داغستان وحزب 'الطريق الاسلامي' الشيشاني الذي
مارس نشاطه عدة أشهر فحسبِ وتوفرت لدى المؤلف معطيات حول جماعات صغيرة لا تعرف الا في نطاق بعض المناطق الادارية التي يعيش فيها معا أبناء القوميات الاسلامية (ويتميز بهذا شمال القوقاز بصورة
خاصة).
وتسنى للمؤلف المشاركة في نشاطات الاحزاب والحركات السياسية والهيئات الاسلامية والمؤتمرات الإقليمية.
واستخدمت على نطاق واسع المعلومات التي استقاها المؤلف في سياق اتصالاته الشخصية مع زعماء الرأي العام الاسلامي ويتضمن الكتاب بعض ما تنشره الصحف ومن مجلات وجرائد تصدرها الهيئات الاسلامية والادارات الدينية والمنظمات السياسية. علما ان هذه المطبوعات تصدر بنسخ قليلة وبصورة غير منتظمة، ولا يمكن الحصول باستمرار سوى على جريدة 'منبر الاسلام' الصادرة عن الادارة الدينية لمسلمي الشطر الاوروبي المركزي في روسيا وجريدة 'الأخبار الاسلامية' التي صدرت على تخوم الثمانينات والتسعينات، و'النشرة الاسلامية' الصادرة في ساراتوف. اما المتابعات اليومية لخبار المسلمين في روسيا فهذه تمت عبر جميع وسائل الإعلام المهتمة بالأمر ولكثرتها البالغة ، فضلنا الإشارة إليها فحسب.