السبت، 4 يونيو، 2011

أحاديث عن المافيا الروسية (1)

كشفت السلطات الامنية مؤخرا في موسكو مشروع 'مافيا القوقاز' الذي لم يسبق له مثيل من حيث نطاقه، حيث جرت اوسع عملية لغزو المدن الروسية بالدولارات المزيفة بتقنية عالية.
بدأ الأمر عندما قبض العاملون في هيئة مكافحة الجريمة المنظمة في موسكو على أعضاء 'التشكيلة الاذربيجانية' الذين حاولوا صرف عدة ملايين من الدولارات المزيفة بواسطة خزانات البنوك مباشرة.
وقال ممثلو الهيئات الخاصة ان الفرقة العاملة في موسكو كانت عبارة عن فرع فريد من نوعه للورشة التي تصنع النقود المزيفة التي انهت العمل بها في داغستان في نهاية ديسمبر الماضيِ وكان محمد علييف رئيس الحزب الجمهوري يشرف على أعمال هذه الورشةِ وأشار رجال التحري الى ان اعضاء المافيا بدأوا في تزوير الدولارات قبل أكثر من سنةِ واستطاعوا منذ ذلك الحين تنظيم امدادات الورقة الخاصة مع الشريط المغناطيسي المطلي عليها والعلامات المائية، وتم بذلك اعداد الورقة المالية لتصديرها وتوزيعها في روسيا.
ورسمت 'التشكيلة' الدولار في الورقة نصف المصنوعة وادخلت النقود في التداولِ وقال رجال المباحث الروس ان المجرمين وجدوا الدولارات المزيفة في بداية الامر على مقربة من محلات الصيرفة، وعندما ادركوا بان التزوير عالي الجودة (كان كاشف العملة بالكاد يتعرف على التزوير في المرة الرابعة) قرروا توسيع نشاطهم.
وبدأ المحتالون يبحثون في الصحف الروسية عن المواطنين الذين يبيعون الذهب والسيارات الفاخرة الاجنبية ليشتروها بدولاراتهم المزيفة ومن ثم كانت التشكيلة تعيد بيع هذه البضاعة مقابل الدولارات الاصلية.
تجارة المخدرات
وفتح 'رجال الاعمال المزيفون' فروعهم في كل المدن الروسية منذ اواسط العام الماضي وألحقت بهذه الفروع ورش صناعة النقود المزيفة وكانت الورشة الرئيسية تقع في العاصمة الداغستانية محج قلعةِ ونجح هؤلاء في تحقيق صفقات كبيرة في تجارة المخدرات التي كانوا يحصلون عليها بنقود مزيفة ويسوقونها بالطبع بنقود اصلية.
وتسنى لعاملي الادارة العامة لمكافحة الجريمة المنظمة في وزارة الداخلية الروسية العثور على اثر للتشكيلة عندما اكتشفوا في محج قلعة الورشة الرئيسية لصناعة الدولارات المزيفة.
واتضح ان محمد علييف رئيس الحزب الجمهوري كان يشرف بشكل مباشر على اعمال هذه الورشة خلال التفتيش الذي اجروه في بيوته الخاصة واقرب شركائهِ وكشف افراد ميليشيا الداخلية 370 ألف دولار، مزيفة وآلتي طباعة وقوالب الورق الخاصة بالتزويرِ وعرفت خلال سير التحري بعض الفروع الاخرى من 'مؤسسة علييف' غير انه لم تعرف بعد جميع ورشه السرية.
رجل اعمال 'شيك'
واصبح واضحا لدى قسم مكافحة الجريمة المنظمة للدائرة الجنوبية في موسكو بان ممثلي التشكيلة الاجرامية 'الاذربيجانية' التي يترأسها رجل الاعمال ذو النفوذ الملقب 'شيك' يحاولون تنفيذ خطة ادخال الدولارات المزيفة في المؤسسات الماليةِ وحسب معطيات غرفة العمليات الخاصة، كان القوقازيون يبحثون بلا كلل عن العاملين في البنوك الكبيرة ليساعدوهم في تبديل العملة المزيفة بالاصلية الموجودة في خزائن البنوكِ وكان الكلام يجري في غضون ذلك عن عشرات الملايين من الدولارات وتساءل العاملون في المباحث عن فداحة الجريمة لو تسنى لهؤلاء ضخ نقودهم في البنوك وتداولها الناس.
وبحثت التشكيلة في آن واحد عمن يشتري نقودهم مقابل 35 سنتا للدولار المزيفِ وخلال اجراء احدى الصفقات الدورية قبض في موسكو في 3 مايو على ثلاثة اذربيجانيين وبحوزتهم ربع مليون دولار مزيفِ وتحدث المعتقلون اثناء التحقيق انهم كانوا يستلمون الدولارات من صاحبهم 'شيك' الذي يأخذها من شخص آخر.
واعد عاملو قسم مكافحة الجريمة المنظمة عدة كمائن في اماكن لقاء 'شيك' مع الاذربيجانيين حتى قبضوا عليه في منتصف يوليو، وبعد عمليات التفتيش عرف بانه كان يصنعها في شقته الواقعة في شارع جيغوليوفسكياِ ووجدوا هناك قوالب الطباعة واجهزة الكمبيوتر والورقة الخاصة مع الشريط المغناطيسي والعلامات المائية ورقم الورقة المالية وأكثر من مليون دولار نصف جاهزةِ وأشار رجال المباحث الى ان طريقة الذين قبض عليهم تشابه تماما المخطط الداغستاني، غير ان صاحب الورشة الصغرى أصر على عدم معرفته صاحب الورشة الكبرى ومن يورد له القوالب والاوراق الخاصةِ غير ان معلومات دائرة مكافحة الجريمة المنظمة الموثوق بها تدل على ان الاذربيجانيين تلقوا جميع الادوات الضرورية من ورشة محج قلعة التي كان محمد علييف يشرف عليها.