الأربعاء، 8 يونيو، 2011

ملفات المخابرات الروسية حول الإرهاب (الحلقة الخامسة)

المخابرات العراقية أسست أحزابا إسلامية لاختراق المعارضة
'مجاهدو خلق' انقسموا بين إسلاميين وماركسيين
حزب 'الدعوة' هو أساس كل الأحزاب الشيعية
المجلس الأعلى مؤلف من خمسة تنظيمات بقيادة 'الدعوة'
بقايا 'الاخوان' العراقيين انضووا في 'الحركة الإسلامية'
رجوي نصح الخميني باحتلال السفارة الأميركية
قوات 'مجاهدي خلق' لا تتجاوز ألفين الآن

العراق

1 ـ حركة إيكراIKRA
تأسست عام 1991 لتنفيذ عمليات إرهابية ضد مصالح ومسؤولي الدول التي شاركت في التحالف المعادي للعراق اثر غزوه الكويت عام 1990ِ
تضم فصائل فلسطينية منشقة وإسلاميين مختلفين وعددا من الأفغان العربِ
غالبية أعضائها من السنةِ يدعمها النظام العراقيِ
2ِ المجلس الأعلى للثورة الإسلامية
تأسس في نوفمبر 1982 في طهران بتوحيد كافة فصائل المعارضة العراقية الشيعية التي تتخذ النهج الإيرانيِ
من بين التنظيمات الداخلة في قوام المجلس:
حزب الدعوة الإسلامية، حزب الله، منظمة العمل الإسلامي، جند الامام، المجاهدونِ
3 ـ حزب الدعوة الإسلامية AL Da wa Islamia
تأسس في الستينات تحت مسمى 'حزب الدعوة' وأعيد بناؤه عام 1981 في خضم المعارك بين العراق وإيرانِ
يعد من أكثر الأحزاب الشيعية عراقة في الشرق الأوسط وهو أساس لكل التنظيمات الشيعية التي جاءت بعدهِ
هدفه محاربة نظام البعث في العراق وإنشاء دولة إسلامية على النمط الإيراني في البلادِ
زعيمه الروحي: الشيخ محمد باقر الحكيم وهو مرجع ديني مشهور للشيعة العراقيين، وزعيمه في العراق: جواد المالكيِ
ينشط 'الدعوة' في العراق وإيران والبحرين والكويت ولبنان وبعض الدول الأوربية التي تؤوي المهاجرين العراقيينِ وشكل مع أحزاب كردية وفصائل عراقية معارضة أخرى ما أطلق عليه 'الجبهة الوطنية لتحرير العراق'ِ وعقد المؤتمر التأسيسي للجبهة في لندنِ
تتنوع نشاطات الحزب ضد النظام العراقي وتركز في الوقت الحاضر على اغتيال مسؤولي الحزب والدولة وتفجير المواقع العسكرية والحكومية والأمنيةِ
أسس في عام 1981 قواعد عسكرية في جنوب العراق وخاصة في الأهوار للنضال ضد نظام صدام حسينِ
في عام 1983 نفذ مقاتلو الحزب عملية إرهابية ضد مواطنين أميركان وسفارة الولايات المتحدة في فرنسا والكويتِ وفي عام 1991 قاد الحزب انتفاضة شعبية مسلحة واسعة النطاق ضد النظام العراقي بدأت في البصرة وانتشرت في معظم مدن البلاد تم قمعها بقسوةِ
4 ـ المجاهدون
تأسس مطلع الثمانينات كحركة شيعية على النمط الإيرانيِ
مقرها في إيران وعدد من الدول الأوربيةِ ودخلت في المجلس الأعلى للثورة الإسلاميةِ
5 ـ جند الإمام
قوامها يتألف من الأسرى العراقيين الذين وقعوا في الأسر الإيراني ابان الحرب العراقية - الإيرانية 1980 ـ 1988 ورفضوا العودة الى بلدهمِ
تدخل الحركة في المجلس الأعلى للثورة الإسلاميةِ
6 ـ حركة الجماهير المسلمة
أسسها محمد الشيرازي في عام 1983 وهي تنظيم شيعي على النمط الإيرانيِ
يمتلك مجموعات مسلحة تنتشر جنوب العراقِ
7 ـ حركة الشباب المسلم
تنظيم سني ظهر بعد قمع انتفاضة الشيعة في العراقِ
يدعو أفراده الى العودة الى منابع الدين الإسلامي وإنشاء دولة تحكمها الشريعة الإسلامية في البلاد على نمط المملكة العربية السعوديةِ
تنتشر بشكل واضح وسط الشبيبة العراقيةِ
8 ـ الحركة الإسلاميةِ
تنظيم سني آخذ بالتوسع في العراق وتدعمه الحركات الإسلامية الدولية السنيةِ
قيادته سرية ولا تعلن عن نفسها ويرجح أنها من بقايا حركة الاخوان المسلمين العراقيةِ
9 ـ شباب محمد
حركة سنية تنشط تدريجيا في العراقِ
10 ـ الشبان المسلمون
حركة سنية تنشط غالبا في المراسم والمواسم الدينيةِ
لا تضايق السلطات النشاطات التي تقوم بهاِ
11 ـ منظمة العمل الإسلامي
تنظيم شيعي يدعو الى إقامة دولة إسلامية في العراق على النمط الإيرانيِ
دخلت في قوام المجلس الأعلى للثورة الإسلاميةِ
12 ـ حزب الله
تنظيم شيعي على النمط الإيرانيِ
ينتمي إليه الأكراد الشيعة 'الفيليون'ِ
انضم الى المجلس الأعلى للثورة الإسلاميةِ
يدعو الحزب الى تغيير النظام في العراقِ
13 ـ أنصار السنة
تنظيم سني يمتلك الشعبية خصوصا وسط العراق وفي الموصلِ
تأسس من الأعضاء السابقين في حركة الاخوان المسلمين العراقيةِ
14 ـ الجبهة العالمية لتحرير الثورة World Front for Liberation of Revolution
تأسست عام 1990 من قبل المخابرات العراقيةِ
تتحمل مسؤولية العمل الإرهابي الذي أدى الى مقتل رئيس مجلس الشعب المصري محمد محجوب بسبب موقفه الداعي لضرورة اشتراك مصر في التحالف الدولي المعادي للعراق بسبب غزوه الكويتِ
15 ـ الحزب الديموقراطي الكردستاني Kurdish Democratic Party
حزب كردي عريق تأسس بعد انتهاء الحرب العالمية الثانيةِ هدفه توحيد الأكرادِ
أسسه في البداية عدد من الإقطاعيين وشيوخ العشائر بزعامة مصطفى البرزانيِ
يتزعمه حاليا ابنه مسعود البرزانيِ
خاض معارك عنيفة وطويلة من أجل تحقيق الحكم الذاتي للأكراد في شمال العراق ومساحة انتشار الحزب في العراق وتركيا وإيرانِ
يقيم علاقات تقليدية مع كافة فصائل المعارضة العراقية في الخارجِ وانضم الى قوام 'الجبهة الوطنية لتحرير العراق'ِ
قاد انتفاضة شعبية مسلحة بعد هزيمة الجيش العراقي في 'عاصفة الصحراء' في المناطق الشمالية في البلاد ضمن خطة فتح 'جبهة ثانية' ضد قوات النظام العراقيِ غير أن هذه الجبهة الثانية كان مصيرها الفشل كالأولى، وتم قمع الانتفاضةِ
16ِ الاتحاد الوطني الديموقراطي Democratic Patriotic Union
زعيمه جلال الطالبانيِيناضل من أجل تحقيق استقلال كردستان العراق بما في ذلك منطقة كركوك النفطيةِ
لا مانع لديه من بقاء كردستان - العراق ضمن قوام الدولة العراقية شرط أن يمنح الأكراد حكما ذاتيا حقيقيا بما في ذلك منطقة كركوكِ وإقامة حكومة انتقالية لا يدخل فيها صدام حسينِ

إيران

1 ـ المحاربون من أجل الإسلام Warriors for Islam
منظمة شيعية متطرفةِِ زعيمها: فارسي جلال الدينِ
2 ـ حركة تحرير وانبعاث إيران Movement for Freedom and Renaissance of Iran
حركة متطرفة تضم رجال العهد الملكي السابقِ
تدعو الى عودة ابن شاه إيران السابق محمد رضا بهلويِ
تنتشر في فرنسا والعراق وإيران وتركياِ
نفذت الكثير من العمليات الإرهابية ضد المصالح والمسؤولين الإيرانيين في الداخل والخارجِ ونظمت مظاهرات ونشاطات عديدة في الخارج دعت فيها لوقف الحرب العراقية - الإيرانيةِ
تدعمها المخابرات العراقية وتسهل عملها السلطات الفرنسيةِ
3 ـ اتحاد قوى الجبهة الوطنية Jebhe - e - Mefli Union of National Front Forces تأسست عام 1979ِ
تضم البورجوازيين الإيرانيين الذين حاربوا الشاهِ وفي الوقت الحاضر يحاربون النظام الإيراني أيضاِ
يفضلون استخدام الكفاح المسلح في سبيل القضاء على النظام الإيراني الحالي ولهذا السبب يدعمون العمليات الإرهابية ضده ويمولونهاِ
يدعون الى تدمير الدولة الإسلامية وإقامة دولة علمانية على أساس 'العدل والديموقراطية الاشتراكية'ِ
يؤيدهم داخل إيران المسؤولون في الدولة الذين حافظوا على مواقعهم بعد الثورة الإسلامية والموظفون الحكوميونِ
هاجمت فصائل التنظيم المسلحة أو من يمولها مواقع الدولة الإيرانية في الداخل والخارجِ
تدعمها المخابرات العراقيةِ مقرها في فرنساِ
4 ـ حزب الله Party of God
تأسس عام 1980ِ
زعيماه: شيخ حجي باحش و حسين نصر اللهِ
يستخدم القوة المسلحة بشكل عنيف ضد منافسيه السياسيين والمصالح الغربية والمواطنين الغربيين في الخارجِ
مقره في طهرانِ
يتلقى أعضاء الحزب تدريبات عسكرية قاسية ويعدون بشكل عالي المستوىِ وبعد تخرجهم من معسكرات قم وطهران وغيرها يرسلون لتنفيذ عمليات إرهابية في الخارجِ
عام 1990 أعلن الجناح العسكري للحزب 'الجهاد' وهاجم سفارات إيطاليا وتركيا وبريطانيا في طهرانِ
5 ـ الحزب الديموقراطي لكردستان الإيرانية Democratic Party of Iranian Kurdistan
حزب قومي يطالب بحكم ذاتي للأكراد في إيران ضمن قوام الدولة الإيرانيةِ
يهاجم مقاتلوه بشكل دوري المواقع الحكومية والعسكرية للنظام الإيرانيِ
تأسس عام 1946ِ
زعيماه: عبد الرحمن قاسملو (قتلته المخابرات الإيرانية عام 1989)ِ يترأسه حاليا شراف كونديِ
منذ عام 1979 حظر قادة الثورة الإسلامية الإيرانية نشاط هذا الحزب واعتبروا وجوده غير شرعي، وشن الإمام الخميني 'الجهاد' على أعضائهِ
6 ـ الحزب الديموقراطي الكردستاني
تأسس عام 1945 في المناطق الإيرانية الشمالية التي يقطنها الأكرادِ
يضم في أعضائه المثقفين ورجال الأعمال والدين وشريحة واسعة من الأكرادِ
أسس الحزب وأبوه الروحي الزعيم الشهير غازي محمد في المؤتمر الأول المنعقد في 25 - 28 أكتوبر 1945 في منطقة ميخابادِ
منذ البيان الأول للمؤتمر لم تتغير أهداف الحزب التي انحصرت في منح الأكراد حكما ذاتيا ضمن قوام الدولة الإيرانية وممارسة الأكراد حقوقهم الوطنية بالتعليم باللغة الأم وممارسة النشاطات القومية وإصدار المطبوعات وغيرها باللغة الكرديةِ ويؤكد الحزب منذ انبثاقه على إقامة علاقات الأخوة مع القوميات الأخرى في البلادِ
وبعد تأسيسه ببضعة أشهر أعلنت السلطات الإيرانية مباشرة حظر نشاطهِ ومنذ ذلك الحين يمارس العمليات العسكرية ضد الأنظمة الإيرانيةِ
7 ـ حركة كوميلي Komele
مجموعات كردية صغيرةِ غير أنها مسلحة ومدربة جيداِ أعلنت الكفاح المسلح ضد السلطة المركزية لتأسيس ما أطلقت عليه 'الجمهورية الكردية الديمقراطية'ِ
لم يخف أعضاء التنظيم ولاءهم للتعاليم اللينينية - الماركسيةِ ويعتقدون أنهم سيحققون أهدافهم عن طريق الكفاح المسلحِ
مناطق انتشارها في كردستان وبختارانِ
8 ـ الحزب الثوري الإسلامي
لا معلومات عنهِ
9 ـ الحزب الديمقراطي الإيراني
تأسس في إيران في نوفمبر 1909 بعد الدعوة لعقد 'المجلس الثاني'ِ
يهتم الحزب بمصالح الطبقة البورجوازيةِ
ينضم إليه المتطرفون الأثرياء ورجال الأعمال والتجارِ
يطالبون بتنفيذ نهج الاقتصاد الحر وحماية الدستور وحرية الإعلام والكلمة وعدم الاعتداء على الحرية الشخصيةِ
منذ تأسيسه يدعو الى محاربة الشيوعية والتحالف مع ألمانيا والولايات المتحدةِ
زعماؤه حسب فترة توليهم رئاسة الحزب: سليمان ميرزا اسكندر، طاقي زاده، مالك الشورى بيخار، حسين كولي خان نوابِ
تصدر صحيفة: 'إيران الآن'ِ
خلال الحرب العالمية الثانية ساعدوا القوات البريطانيةِ وبعد انتهاء الحرب تحالفوا مع الشاه لضرب القوى الوطنية والماركسية الإيرانيةِ
بعد نجاح الثورة الإسلامية الإيرانية حلوا الحزب في الداخلِ غير أن نشاطهم في الخارج ملحوظِ
10 ـ العدالة
تأسس الحزب عام 1916 في باكو (عاصمة أذربيجان) من بين العمال الإيرانيينِ
أسسه: أسد الله كافار زادهِ
يصدر صحيفة 'العدالة' ومجلة 'شاطئ العدالة'ِ
انتشر الحزب في إيران وأذربيجان وتركمانستانِ وبعد ثورة 1917 في روسيا أعلن الحزب عن شيوعيته وناضل منذ ذلك الحين لإقامة الدولة الاشتراكية في إيران حتى تفكك الاتحاد السوفيتيِ
أغلب أعضائه هاجروا الى روسيا وأذربيجان ودول القوقازِ
11ِ الحزب الديمقراطي الأذربيجاني
تأسس عام 1917 بدعم من موسكوِ
هدفه استقلال مناطق أذربيجان عن إيرانِ
أعلن الكفاح المسلح ضد الشاهِ غير أن الخميني قرب إليه قائد الحزب محمد خياباني، الأمر الذي أدى الى تحالف الحزب مع الموجة الإسلاميةِ
12ِ سرايا القدس
المجموعات الخاصة لحرس الثورة 'المكلفة بتحرير القدس'ِ
يتم إعداد مقاتلي المجموعة على أعلى مستوى لتنفيذ المهمات الإرهابية الخاصةِ
بدلا من 'تحرير القدس' وضعت المجموعة في قمة أولوياتها تصدير الثورة الإيرانية الى الجمهوريات السوفيتية السابقةِ
تعد الشيشان أهم قاعدة لنشاط المجموعة حيث يعتقدون أن مشروع 'الجهاد' يبدأ من هذه البقعة من الأرضِ
إعداد المقاتلين وتمويل نشاطات المجموعة والتخطيط لعملياتها تشرف عليه المخابرات الإيرانيةِ
يستخدم مقاتلو الحركة تسمية أخرى لتغطية تحركاتهم وهي 'حركة الأنصار'ِ
للمجموعة قواعد عديدة للتدريب في إيران وباكستان وأفغانستانِ
يعد عناصر المجموعة لتنفيذ أية عملية إرهابية في أي مكان في العالمِ
13 ـ حركة التحرير
تأسست عام 1992ِ
مقرها في طهرانِ
تنظيم سري معارض للنظام الإيرانيِ
أغلب أعضائه من الشباب ذوي الميول الغربيةِ
14 ـ مجاهدو خلق إيران
ولها أسماء أخرى: منظمة مجاهدي خلق، المناضلون من أجل حقوق الشعب الإيراني، منظمة المجاهدين الإيرانيين و Muslim Iranian Student's Society
تأسست عام 1965ِ ضمت في البداية خريجي جامعة طهران المعارضين لنظام الشاهِ
مؤسسوها وزعماؤها: محمد هاني فنيجاد، سعيد محسن، علي أصكار باديزاديكان، أحمد رضائي وأخيرا مسعود رجوي وزوجتهِ
ركز أحمد رضائي ومحمد هاني على جعل الحركة ذات طابع إسلامي للصراع ضد الشاه والإمبريالية والرأسمالية والاستعمار وتدخل القوى الخارجية في شؤون البلاد ونهب ثرواتهاِ
جذبت أهدافهم المعلنة وروح الشباب لديهم الكثير من البورجوازيين الصغار ورجال الدين اليساريين الى صفوفهمِ
بدأت المنظمة كفاحها المسلح ضد نظام الشاه مطلع السبعيناتِ ونفذت عددا من التفجيرات في طهران والمدن الإيرانية الأخرى عام 1972 خلال زيارة الرئيس الأميركي نيكسون الى البلادِ
نتيجة لتلك الهجمات قامت المخابرات الإيرانية (سافاك) بحملة واسعة ضد نشطاء المنظمة وأودعتهم السجون وأعدمت الكثير منهم فوراِ
لم تؤد الحملة الى وقف نشاطات المنظمةِ فقد بدأت حربا طويلة وقاسية بين مقاتلي الحركة ورجال السافاكِ وتنوعت أساليب نضال مجاهدي خلقِ واستطاعوا قتل الكثير من قادة المخابرات وضباطهاِ ونجحت المنظمة في قتل رئيس شرطة طهران وعددا من المواطنين الأميركيين بينهم الملحق العسكري للسفارة الأميركية في طهرانِ
في عام 1975 انتصر الجناح الماركسي في المنظمة على الجناح الإسلامي (لوقت قصير جدا)ِ وبدأت منذ ذلك الحين المطالبة بإنشاء 'جمهورية إيران الديمقراطية'ِ وما أن رست الأمور على الإسلاميين في المنظمة حتى تغير عنوان جمهوريتهم ليأخذ اسما متوازنا: 'جمهورية إيران الإسلامية الاشتراكية'ِ ونتيجة لهذا الصراع الداخلي بين الماركسيين والإسلاميين في المنظمة انشقت عنهم مجموعة أطلقت على نفسها 'بيكاري'ِ
شاركت المنظمة بشكل فعال جدا في نجاح الثورة الإسلامية الإيرانيةِ
لم يستعجل الخميني إطلاق سراح زعيم المنظمة مسعود رجوي الذي كان الشاه قد أودعه السجنِ وبعد سيطرة الملالي على زمام الحكم، أطلق سراحه في عام 1979ِ وأول عمل قام به مسعود رجوي بعد إطلاق سراحه مشورته للخميني باحتلال السفارة الأميركية في طهرانِ
لم يستمر التحالف بين رجوي والخميني طويلا، حيث تحولت مجاهدي خلق الى أكبر وأعنف تنظيم معارض لسلطة رجال الدين في إيرانِ وكان خروج الرئيس الإيراني أبو الحسن بني صدر هاربا من إيران النقطة الفاصلة لعلاقة مجاهدي خلق والسلطات الإيرانيةِ
وكان أول وأخطر إعلان لحرب رجوي ضد هذه السلطة التفجير المروع في 18 يوليو 1981 في مقر الحزب الجمهوري الإسلامي الإيراني الذي قتل فيه 64 شخصاِ أعقبه مباشرة تفجير مقر الحكومة في 30 أغسطس 1981 والذي قتل فيه رئيس الجمهورية محمد علي رجائي ورئيس الوزراء محمد جواد بوخونارِ وفي 5 سبتمبر 1981 فجرت المنظمة النيابة العامة للثورة الإسلامية وقتلت المدعي العام قدوسيِ
واستمرت عمليات مجاهدي خلق تحصد المسؤولين ورجال الدين الإيرانيين: سبتمبر 1981 قتلت خلال الصلاة في تبريز آية الله مدني، 22 فبراير 1982 تفجير في طهران أدى الى قتل 12 شخصا وجرح 62، 25 فبراير 1982 محاولة اغتيال رئيس شرطة الثورة إبراهيم هاجري ونجحت في الشهر نفسه في قتل رئيس شرطة الثورة الذي عين بدلا عنه دست غيرديِ
وهكذا أصبحت عمليات مجاهدي خلق تمثل تهديدا واقعيا لنظام الخميني وهذا ما أدى الى إصدار الخميني أوامره باتخاذ كافة الإجراءات لتدمير المنظمةِ
كانت هذه بمثابة 'فتوى' لا يمكن أن يعود عنها الخمينيِ وأدرك رجوي خطورة بقائه في إيرانِ وقام بالتعاون مع رجاله في المخابرات الإيرانية بالهروب من إيران مع بني صدر في 29 يوليو 1981 وتوجهوا الى فرنسا بطائرة خاصةِ
لم يؤد هروب مسعود رجوي الى وقف العمليات كما هو واضح من التواريخ أعلاهِ واستغل صدام حسين الذي كان يخوض حربا ضارية ضد إيران وجود رجوي في فرنسا ليعقد معه تحالفا استراتيجيا لإسقاط نظام الحكم في إيرانِ
وقدم صدام حسين كل ما تحتاجه المنظمة ووفر لها كافة الوسائل العسكرية والمالية وأسس لها بنية تحتية لا مثيل لها لمنظمة تعمل في المنفىِ
وشارك مقاتلو الحركة في أحيان كثيرة في المعارك سوية مع الجيش العراقيِ وأبدوا بأسا في معظمها، عدا تلك التي جرت خلال محاولتهم احتلال مقاطعة كرمنشاه، حيث أدى سوء التنسيق بينها والقيادة العسكرية العراقية الى وقوعها بين فيلقين إيرانيين، الأمر الذي أدى الى تدمير نسبي لقوة المنظمة العسكريةِ
وبعد انتهاء الحرب العراقية ـ الإيرانية، كفت المنظمة عن اتخاذ الحدود العراقية ـ الإيرانية مسرحا لعملياتها العسكرية وعادت الى أسلوبها القديم في التفجير داخل المدن الإيرانية والهجوم على المصالح الإيرانية في الخارجِ
ومنذ عام 1992 نفذت المنظمة هجمات استهدفت 13 سفارة إيرانية في أوروبا وأميركا بالإضافة الى تفجيرها لمواقع نفطية وعسكرية وأمنية وحكومية داخل إيرانِ
في الوقت الحاضر يقدر مقاتلو الحركة المتدربون على أعلى مستوى بأكثر من ألفي شخص يطلق عليهم 'جيش التحرير الوطني'ِ